علاج الشقوق والندبات | Op. Dr. Yuliya Doster - Kadın Hastalıkları Uzmanı

علاج الشقوق والندبات

ما هي تشققات الحمل؟

إنها خطوط حمراء وردية تتشكل من الجلد كنتيجة للتغيرات الهيكلية في النسيج الضام من تمدد وتقلص. غالبًا ما توجد التشققات كخطوط في البطن والثدي والأرداف والفخذين ، كما يتناقص عمقه  بعد الولادة ويتحول الى اللون الفضي الابيض.

متى تحدث التشققات؟

يبدأ حدوث تشققات الحمل عادة عند النمو السريع للطفل  حيث يزداد وزن المرأة الحامل في الشهر السادس والسابع , في الأسبوع الثاني والثلاثون ، ولكن نادرًا ما يرى ذلك في الأسابيع السابقة وحتى في الأشهر الثلاثة الأولى. تواجه حوالي 7 من كل 10 نساء هذه المشكلة.

قد تحدث الشقوق أيضًا أثناء الحمل الأول أو الحمل اللاحق. لا يوجد فرق في العمق أو عدد التشققات  بين الحمل الأول أو الحمل اللاحق وقد يحدث بنفس الشدة.

ما سبب تشكيل التشققات؟

هناك عدة أسباب معروفة للتشققات ، ولكن السبب الأكثر أهمية هو بنية الجلد الوراثية.

– العوامل الوراثية (بنية الجلد والنسيج الضام)

– تأثير هرمونات الحمل

– الوزن الكلي في الحمل

– جودة التغذية

– عدم استخدام زيوت وكريمات للحماية

 هل يمكن منع التشققات تماما؟ ما الذي يجب عمله لمنع ذلك؟

شرب الكثير من الماء أثناء الحمل ، وتطبيق نظام غذائي غني بالبروتين ، واستهلاك الكثير من الفيتامينات والخضروات والفواكه ، والتدليك اليومي مع كريمات مرطبة ومضادة للشقوق مع غسول زيتي يزيد من مرونة الجلد ويقلل أيضًا من عمق وعرض التشققات. التدليك مع مزيج من زيت اللوز الحلو وزبدة الكاكاو مفيد للغاية.

نظرًا لأن بنية الجلد ، التي تحددها العوامل الوراثية ، تلعب دورًا في تكوين التشققات ، لا يمكن تجنب تكوينها تمامًا ، ولكن يمكن تقليل عددها ودرجتها.

هل من الممكن علاج التشققات  بعد ان تظهر ؟

العلاج باستخدام تطبيقات الليزر ممكن بمعدل 60-70 ٪. ، في منطقة الشق في الجلد ، يتم تقليل سمك الشق ويصبح اللون خافتًا عن طريق زيادة إعادة هيكلة الألياف المرنة والأنسجة الضامة المحيطة بها. بعد العلاج بالليزر ، يمكن تحسين الشقوق إلى نفس مستوى مناطق الجلد الأخرى وتتحول إلى اللون الطبيعي للبشرة. عندما تكون الآثار حديثة الظهور ، يتم الحصول على نتائج أفضل في المعالجات التي يتم تطبيقها قبل أن يتحول لون التشققات إلى اللون الأبيض. يمكن إجراء هذه العلاجات أثناء الرضاعة الطبيعية فهي غير ضارة.