تجميل الأعضاء التناسلية | Op. Dr. Yuliya Doster - Kadın Hastalıkları Uzmanı

تجميل الأعضاء التناسلية

الاشفار الصغيرة عادة لا تكون واضحة للخارج ولكن تكون ظاهرة لدى بعض الأشخاص ، وقد تكون واضحة عند ارتداء البكيني او الملابس الضيقة تظهر بشكل انتفاخ وقد تسبب احراج ولاسيما للفتيات الشابات. ويسمى هذا التدخل الجراحي للأشفار الداخلية عملية تجميل الأعضاء التناسلية (labioplasti) يتم تقسيم هذه العملية الى قسمين عمليات جراحية تجميلية الزامية وعمليات تجميلية جراحية غير الزامية ، لان النساء اللاتي يعانين من كبر بالأشفار الداخلية يعانون أيضا من مشاكل بالمظهر ومشاكل صحية

قد تبدو هذه العملية للبعض بأنها غير ضرورية ولكن النساء اللواتي يرغبن بارتداء ملابس ضيقة أو حتى العمل بملابس ضيقة سيعانون من هذا الوضع ، فعلى سبيل المثال المرأة التي تهتم بالسباحة سترتدي الملابس المخصصة للسباحة ، فهذه المشكلة ستؤثر على حياتها الاجتماعية ،وكذلك لراقصة الباليه أو الجمباز أو مدربة اللياقة البدنية سيعانون لنفس السبب. ستكون هذه المشكلة مصدر ازعاج لأصحاب المهن التي تتطلب للحركة والمرونة.

عملية تصغير الأشفار الداخلية ليست فقط لأسباب العمل والمهنة هناك ايضا اسباب اخرى مثل ارتداء الملابس الداخلية او السراويل الضيقة وبالنهاية رغبة المرأة بالشعور بالراحة والجمال.

تسمى هذه العملية الجراحية تدخل صغير اذ انها تتم خلال نصف ساعة مع تخدير موضعي. ان لم يتم الاهتمام بهذه الاشياء من الممكن ان تواجه صعوبات بالحياة الجنسية ،وان كانت العملية قريبة جدا من البظر قد يحدث تغير بالشعور. تتمثل الضرورة لإجراء هذه الجراحة بحدوث تهيج بالأشفار الداخلية التي تتجاوز الاشفار الخارجية نتيجة الاحتكاك .قد لا تسبب مشاكل ولكن تسبب ازعاج مستمر.
بالمختصر هذه العملية من أجل الراحة الشخصية ، باعتبار انها لا تسبب مشاكل صحية خطيرة فإنها لا تحتاج الى عجلة والحاح، ولكن ان لم تستطيع ارتداء الملابس براحة وكان هناك تهيج بشدة يمكنكم الخضوع للعملية.